العربية    English
         
   
 
النشرة البريدية
أدخل بريدك واشترك معنا بالنشرة البريدية
 
 
هل أنت متعاطف/ة مع الناجيات من جرائم الشرف، وتؤيد/ين إعادة ادماجهن في المجتمع ؟
كلا لا أتعاطف
نعم أتعاطف
لا أهتم
 
 
أجندة ثقافية
2017-تشرين الثاني
SMTWTFS
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930
تصفح فعاليات الشهر
المقالات >> مقالات اجتماعية >> امرأة تؤسس أول حزب رياضي في مصر
النص:
قبل ثورة الشباب بمصر، كان يقال ان كرة القدم هي أكبر حزب في مصر، بما يضمه من الملايين من المشجعين والمهتمين، إلا أن هذه الحالة تراجعت بعض الشيء، بعد أحداث ثورة يناير/ كانون الثاني، والأحداث الجسام التي تعيشها مصر حاليا، وبدأت الجماهير تهتم أكثر بالشأن السياسي والاقتصادي وولادة نظام جديد.
مع رحيل النظام السياسي السابق، وتولي المجلس الأعلى للقوات المسلحة، مسؤولية إدارة البلاد، فتح باب تكوين الأحزاب على مصرعيه، وأعلن عدد من الأحزاب عن نفسها "تحت التأسيس" انتظارا للإعلان الرسمي عقب إعلان قانون الأحزاب الجديد الذي سيمنح حق تكوين الأحزاب بمجرد الإخطار خلال 30 يوما، بشرط ألا يكون الحزب على أساس ديني أو طائفي.
الجديد في الأمر أن امرأة أعلنت عن تأسيس أول حزب ذو مرجعية رياضية لا سياسية، كما جرت العادة في تكوين الأحزاب، وأطلقت عليه اسم "بلادي الحرة" سيكون اهتمامه الأساسي بالرياضة بصفة عامة وكرة القدم بصفة خاصة، على اعتبار أن كرة القدم تهم قطاع عريض من المصريين.
مؤسسة حزب "بلادي الحرة" ماجدة الهلباوي، ليست جديدة على العمل العام، فهي عضو مجلس إدارة نادي الأولمبي السكندري، أحد أقدم الأندية المصرية، وتقدمت من قبل لخوض انتخابات مجلس الشعب عن كوته المرأة بدائرة غربال بالإسكندرية، وخرجت في تلك الانتخابات بسبب التزوير بحسب قولها.
وقالت ماجدة الهلباوي، أنها قررت تأسيس حزب رياضي أطلقت عليه مسمى "بلادي الحرة" لقناعتها بأهمية الرياضة في المجتمع المصري، وأن البيان التأسيسي للحزب أشار إلى ضرورة استعادة الرياضة لدورها في تنمية المجتمع."
وأضافت الهلباوي "إن قيام حزب ذو مرجعية رياضية، لا يعني ترك السياسة وعدم الاهتمام بها، وأن البيان التأسيسي للحزب أشار صراحة على أن المصريين سواسية لهم نفس في الحقوق وعليهم نفس الواجبات، وأكد على مبدأ سيادة القانون على كل فرد في المجتمع مهما كان مركزه أو مكانته."
وأشارت عضو نقابة المحامين المصريين، إلى أن مقر الحزب الرئيسي سيكون بالإسكندرية، وأنها قررت تأسيس حزب رياضي لقناعتها بأن الأحزاب السياسية كثرت في الفترة الماضية وستزداد في الفترة المقبلة، وأن هناك مجالات أخرى تحتاج لتأسيس أحزاب تهتم بها مثل الرياضة التي تستحوذ على اهتمام قطاع كبير من المجتمع.
أوضحت ماجدة الهلباوي، أن حزبها الجديد قائم عدة محاور أهمها ضرورة خصخصة الأندية المصرية بدلا مناستحواذ الدولة عليها بشكل شبة كامل دون أن تصرف عليها تقريبا في السنوات الأخيرة، مع تخصيص 35 في المائة من ميزانيتها للتداول في البورصة المصرية لدعم الرياضة، والمطالبة بوضع مادة في الدستور المصري تؤكد على أن الرياضة حق مكفول لكل المصريين.
وترى عضو مجلس إدارة نادي الأولمبي أن حزبها "سيكون مميزا عن بقية الأحزاب المصرية، سواء التي تكونت قبل الثورة أو بعدها، لأنه سيكون الوحيد المهتم بقطاع الشباب والرياضة، وأن عدد المؤسسين تجاوز النسبة المقررة لإعلان الأحزاب"، وأنها اتخذت الإجراءات القانونية اللازمة لإشهار حزب "بلادي الحرة" وأن الحزب سيخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة بما لا يقل عن 14 مرشحا.

المصدر: CNN
 
 
 
إضافة تعليق
الرجاء التعليق بموضوعية, سوف يتم عرض التعليق بعد الموافقة عليه من قبل الإدارة
الاسم *
عنوان التعليق *
نص التعليق *
 
 
     
 
Powered By DesiGn4C 2010